إحصائيات هامة عن المخزون العقاري في تركيا

  • 16 حزيران/يونيو 2021
  • 424

إحصائيات هامة عن المخزون العقاري في تركيا

وصل المخزون العقاري في تركيا إلى أعلى مستوياته، وذلك خلال فترة الربع الأول من العام الماضي 2020، حيث أصبح أهم القطاعات الاستثمارية داخل الدولة وأكثرهم ازدهاراً.


وصل المخزون العقاري في تركيا إلى نسبٍ متميزةٍ للغاية خلال الفترة الأولى من عام 2020، وذلك في إطار التطور الحضاري والعمراني الذي شهدته تركيا في السنوات الماضية، وما ترتّب عليه من جذب رؤوس الأموال من جميع أنحاء العالم.

أتاحت تركيا أمام المستثمرين من جميع أنحاء العالم فرصاً استثمارية بميزاتٍ تنافسية عالية الربح، مما ساهم في جعل القطاع العقاري من أهم الدعائم الاقتصادية داخل الدولة، وهذا ما سنتطرق له في هذا المقال من خلال عرض أهم الإحصائيات عن المخزون العقاري داخل تركيا.

ما هو حجم المخزون العقاري من الشقق السكنية في تركيا؟

بلغ المخزون العقاري في تركيا نحو 904 آلاف و52 شقة سكنية موزعة على 81 ولاية، وذلك خلال الفترة الأولى من عام 2020، بحسب تقرير منصة "اندكسا" المهتمة بالإحصائيات المتعلقة بسوق العقارات التركي.

وسيطرت إسطنبول على القمة بمعدل 260 ألفاً و903 وحدة سكنية، وتلتها أنقرة بـ 130 ألفاً وثلاث شقق سكنية، بينما جاءت ولاية إزمير في المركز الثالث بمعدل وصل إلى 76 ألفاً و44 وحدة سكنية.

وجاءت ولايتا أنطاليا وبورصة في المركز الرابع والخامس على التوالي، بينما الحصة الأقل كانت من نصيب ولاية هكاري بـ 35 شقة سكنية.

المخزون العقاري

أسعار الشقق السكنية في تركيا

وأشار التقرير إلى أن سعر المتر المربع الواحد للشقق السكنية في تركيا 2231 ليرة تركية، وسجلت ولاية موغلا أعلى متوسط لسعر المتر المربع الواحد على مستوى جميع ولايات الدولة، حيث وصل إلى 4 آلاف و446 ليرة تركية.

وعلى الجانب الآخر، سجلت الولايات الثلاثة هكاري وأغري وماردين أقل متوسط لسعر المتر المربع الواحد للشقق السكنية، حيث بلغ في هكاري 917 ليرة تركية، وفي أغري 976 ليرة تركية، بينما في ماردين 1003 ليرة تركية.

وفي إطار ذلك، نجد أن أسعار العقارات في تركيا منافسة مقارنة بالدول المجاورة، كما أنها مناسبة لكافة المستثمرين، ليصبح السوق العقاري التركي بما يوفره من فرصٍ ربحيةٍ واعدة، قبلةً للمستثمرين من شتى بقاع الأرض.

سبب نمو الاستثمار العقاري والعمراني في تركيا

يُعد الاستثمار العقاري والعمراني من أهم القطاعات الاقتصادية في تركيا، ولم يكن الأمر بمحض الصدفة بل يعود إلى أسبابٍ عديدة، أهمها: تطور البنية التحتية القوية، والقوانين المتعلقة بالمعاملات المصرفية والاستثمارية التي تضمن حقوق الملاك، فضلاً عن الدعم المقدم من قِبل الحكومة للمستثمر الأجنبي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استقرار تركيا في كافة المجالات سواء سياسياً أو اقتصادياً دفع المستثمرون إلى اللجوء للاستثمار بداخلها، فضلاً عن أنها ملاذاً آمناً للعائلات العربية التي تعاني من الحروب في دول المنطقة.

ناهيك عن كونها بلداً سياحياً بشواطئها المميزة وجوّها الرائع ومناظرها الخلابة الجاذبة لملايين السياح كل عام، مما جعلها محط أنظار الجميع.

وتقدّم تركيا كثيرًا من المميزات الأخرى للمستثمرين الأجانب، على رأسها إمكانية الحصول على إقامة عقارية دائمة في حالة شراء وحدة سكنية أو تجارية داخل الدولة، بالإضافة إلى ميزة الحصول على الجنسية التركية عند شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار.

يشار إلى أن ارتفاع عدد السكان في تركيا ساهم في فتح آفاق جديدة أمام سوقٍ متميز، حيث وصل عدد السكان إلى 84,4 مليون نسمة في عام 2021، مقارنة بـ83,6 مليوناً في عام 2020.

العقارات في تركيا

ما هي الدول الأكثر استثماراً في العقارات داخل تركيا؟

أصبحت تركيا من أهم الدول المفضلة للأجانب لشراء عقارات بهدف السكن أو الاستثمار؛ حيث وصلت مبيعات العقارات للأجانب في عام 2020 إلى 41,3 ألف وحدة، مقارنة بـ46 ألفاً في عام 2019، وذلك على الرغم من جائحة كورونا.

جاءت الجنسية الإيرانية في المركز الأول عالمياً، من حيث سيطرتها على مشتريات العقارات السكنية في تركيا بإجمالي 7189 عقاراً في عام 2020، مقارنة بعام 2019، حيث وصلت المشتريات إلى 5423 عقاراً.

وكان المركز الثاني عالمياً والأول عربياً، من نصيب الجنسية العراقية التي اشترت 6674 عقاراً في 2020، مقارنة بـ 2019 التي حققت مبيعات وصلت إلى 7596 عقاراً.

وذهب المركز الثالث عالمياً إلى الجنسية الروسية بإجمالي 3078 عقاراً في 2020، صعوداً من 2893 وحدة في 2019.

وبحسب الإحصائيات الأخيرة المتعلقة بأعلى 20 جنسية شراءً للعقارات السكنية في تركيا، جاءت 8 دول عربية ضمن القائمة متمثلةً في: العراق واليمن والأردن والكويت وفلسطين ومصر ولبنان والسعودية، بإجمالي 13,26 ألف عقار في 2020.

ووصولاً إلى الربع الأول من العام الجاري 2021، فإن عدد العقارات المباعة للأجانب داخل تركيا وصل إلى 10 آلاف وحدة سكنية مقارنة مع 11 ألفاً في ذات الفترة من العام الماضي 2020.

ما هي التوقعات خلال عام 2021 بالنسبة للسوق العقاري؟

من المتوقع أن يشهد عام 2021 زيادة أعداد الأجانب المقبلين على الاستثمار العقاري في تركيا، وذلك بناءً على تقرير معهد الإحصاء التركي الذي أكد أن عدد العقارات المُباعة خلال شهر شباط/ فبراير الماضي 2021 وصلت إلى نحو ألفين و964 وحدة سكنية.

وعلى الجانب الآخر، كشف التقرير أن عام 2020 شهد زيادة في المبيعات مقارنة بعام 2019، وذلك بنسبة 12%، إذ بلغت مبيعات العام الماضي نحو مليون و499 ألفاً و316 وحدة سكنية.

جدير بالذكر أنّ التسهيلات المُقدّمة من جانب الحكومة التركية في السوق العقاري ساعدت على زيادة الاستثمار في هذا القطاع، الذي بات فرصة ذهبية للاستثمار المُربح وبالتالي زيادة المخزون العقاري في تركيا .

أخيراً.. تستطيع الآن من خلال ما عرضناه من إحصائيات وأرقام، أن تدرك أهمية الاستثمار في السوق العقاري التركي، وأنه بمثابة فرصة جيدة ستجني منه الكثير من الأرباح، لاسيما في ظل التسهيلات التي أقرتها الحكومة التركية في هذا الشأن.

تواصل الآن مع فريق براند العقارية، من أجل التعرف عن قرب على مميزات الاستثمار داخل تركيا، والحصول على النصيحة للوصول إلى أفضل اختيار في حال نويت استثمار أموالك وشراء عقار في تركيا.

تحرير: براند العقارية©

المصدر: endeksa.com + معهد الإحصاء التركي + الأناضول + جريدة زمان التركية

عقارات مشابهة

15 حزيران/يونيو 2022

مركز إسطنبول المالي في أتاشهير

المعلومات التي تهمك حول مركز إسطنبول المالي في منطقة اتاشهير

اقرأ المزيد

07 حزيران/يونيو 2022

مميزات حصولك على جواز السفر التركي

فوائد الحصول على جواز السفر التركي

اقرأ المزيد