قناة إسطنبول المائية وأهميتها العقارية

  • 26 تموز/يوليو 2021
  • 570

قناة إسطنبول المائية وأهميتها العقارية

تعود قناة إسطنبول المائية التي أطلقتها الحكومة التركية بفوائد اقتصادية وسياسية عديدة، تنعش العقارات وتحوّل الاستثمار العقاري في اسطنبول إلى فرصة ذهبية رابحة


أعلنت تركيا عن مشروع قناة إسطنبول المائية في 27 أبريل 2011 من قبلِ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أُطلِقَ عليه أسم "المشروع المجنون" لما يحمله من أبعاد كبيرة ستغير المنطقة، وفقًا لتقرير تقييم الأثر البيئي التركي، يمر المشروع عبر حدود مناطق كوتشوك جكمجة، أفجلار، باشاك شهير، أرناؤوط كوي، وسيتم توفير اتصال المشروع بالبحر الأسود في الشمال، وسيكون الاتصال ببحر مرمرة من الأمام عند نقطة بحيرة كوتشوك تشكمجة.

سيبلغ مسار مشروع قناة إسطنبول المائية حوالي 45 كم، يبدأ من بحيرة كوتشوك شكمجة ويخرج بالقرب من سد ديكوس المطل على البحر الأسود، فهو مشروع ذهبي يضيف عوامل الجذب والأهمية لجميع المناطق التي سيمر منها والقريبة منه.

قناة اسطنبول

يُعّرَف مشروع قناة إسطنبول بأنه مشروع ممر مائي تم إنشائه وطرحه وتطويره للتقليل من حركة السفن المارّة من مضيق البوسفور، ولتوفير طرق أسهل وأقرب للسفن التي تعبر البوسفور بشكل متكرر، والتي تواجه إرهاق وتكاليف أكبر بسبب قطعها مسافات طويلة.

على الرغم من ذلك، فإن المشروع المائي الذي يرى النور يومًا بعد يوم، ليس مجرد مشروع لمرور السفن والمياه، بل هو مشروع بمزايا وخصائص كبيرة، يساعد على نمو المجال الزراعي والصناعي والتعليمي ورفع المستوى الحضري، بالإضافة إلى كونه هدية سياحية تجلب السياح من كافة بقاع المعمورة، بالإضافة لما سبق فهو عامل قوي يساعد على دعم الاقتصاد ويرفع من شأن العقارات المحيطة به على طول امتداده من بحر مرمرة وصولاً إلى البحر الأسود.

أهمية قناة إسطنبول المائية

في تحدٍّ واضح لانتقادات من الوسط الخارجي، وبعض الأحزاب الداخلية في تركيا، بدأ مشروع العصر وانطلق ليكون نهضة معمارية سيشهد له العالم على مر الزمان، بنسبة أمان وضمان ١٣ مرة تزيد عن مضيق البوسفور من حيث السلامة الملاحية.

  • قناة إسطنبول الجديدة ستكون واحدة من أبرز الطرق العالمية التي ستعبر منها أكبر الناقلات البحرية العملاقة.
  • رَفَعَ المشروع أسعار الأراضي والعقارات المحيطة به بنسبة ١٥٠٪، وحول أنظار المستثمرين وأصحاب الشركات للحصول على فرصة بمنطقة مجاورة للمشروع.
  • زيادة أمن الملاحة البحرية المارة بالأراضي التركية، وتنسيق وترتيب حركة المرور البحرية.
  • الحد من المخاطر البيئية التي يتعرض لها مضيق البوسفور بسبب مرور الناقلات الضخمة التي تعبره بين الحين والآخر.
  • رفع أسهم العلامة التجارية لمدينة إسطنبول.
  • اختصار الطريق بين الغرب والشرق عبر البحار.
  • زيادة أهمية السوق العقاري التركي، وتحول العقارات المحيطة بالمشروع إلى فرصة عقارية رابحة.

قناة اسطنبول المائية

شجّعت قناة إسطنبول المائية على الاستثمار، فكان لها أثر كبير في تحفيز المستثمرين، حيث لجأ الكثير من المستثمرين الأجانب من كافة الدول إلى الاستثمار في الطرف الأوروبي لمدينة إسطنبول في مناطق قريبة من مشروع قناة إسطنبول المائية.

كما أن بناء القناة المائية رفعت من اهتمام الحكومة التركية بالعقارات المحيطة بالمشروع، بعد أن تبين تَمَيُّز المنطقة اقتصاديا وسياحيا وامتلاكها إطلالات جميلة تمنح العقارات المحيطة بها حياة راقية فريدة.

مواصفات قناة إسطنبول المائية

تتمتع قناة إسطنبول بمعايير عالية الجودة، وتصاميم جميلة، فهي حلم الأتراك المنتظر، ومشروع العصر الذي سيضيف قيمة إلى قيمة إسطنبول، أما عن أبرز الصفات التي تتمتع بها القناة الجديدة فهي:

  • طول القناة يصل إلى ٤٥ كم تمتد من كوتشوك شكمجة، البحيرة الطبيعية في إسطنبول، إلى سد سازليديري قرب البحر الأسود.
  • عمق القناة يصل إلى ٢٥ متر، وعرض القناة ٤٠٠ متر عند سطح المياه.
  • قدرة استيعابية يومية تصل إلى ١٨٥ سفينة يمكنها عبور القناة الجديدة.
  • للقناة ٦ جسور تمتد على طول القناة، تصل طرفي القناة الجنوبي والشمالي ببعضهم البعض.
  • موانئ وجزر صناعية جديدة بأعلى المواصفات.
  • مقاومة للزلازل.

عقارات اسطنبول

تصريحات حكومية تركية

أثناء لقاء صحفي قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّه سيتم بناء على جانبي القناة مدينة جديدة بمواصفات عصرية، تتسع لـ ٥٠٠ ألف نسمة، مقاومة للزلازل ومطابقة للمواصفات الحديثة، بالإضافة لوجود خطوط المترو والجسور.

وقال أيضاً، إنه لا يمكن إغلاق مضيق البوسفور أمام عبور السفن إطلاقا، ولكن تم طرح فكرة مشروع شق قناة اسطنبول الجديدة لضبط حركة المرور المتزايدة، وأوضح أن قناة إسطنبول تم تصميمها لاستيعاب 99% من حركة الملاحة الراهنة في مضيق البوسفور.

ونوه الطيب أردوغان إلى أن اختيار المسار الحالي للقناة جاء من بين 5 بدائل، باعتباره الخط المنطقي والأكثر إثمارا، وفقا لدراسات تركية عميقة.

وأضاف الرئيس التركي، بأنه سيكون بمقدور ناقلات النفط الكبيرة التي يصل طولها إلى 275 مترا، وسفن الحاويات التي يبلغ طولها 350 مترا المرور عبر هذه القناة بسهولة.

تأثير مشروع قناة اسطنبول على المستثمرين الأجانب

اهتم المستثمرين الأجانب بشراء عقاراتهم بالقرب من خط انشاء القناة الجديدة، لأنها فرصة رابحة علميا ونظريا، الأمر الذي ترتب عليه بعض النتائج الإيجابية كارتفاع قيمة العقارات في الطرف الأوروبي للمدينة وتحوله لفرصه ذهبية بالقرب من القناة، وارتفاع قيمة الاستثمارات بعد رغبة المستثمرين الأجانب بصب أعمالهم وأموالهم في أعمال تجارية وصناعية واستثمارية قريبة من القناة.

الاستثمار العقاري

تكلفة قناة إسطنبول المائية

بحسب المعلومات التي أكدتها الحكومة التركية وتصريحات الرئيس التركي، أن بناء قناة إسطنبول المائية سيكلف ٧٥ مليار ليرة تركية، كما سيتم توظيف ما يقارب ثمانية إلى عشرة آلاف شخص خلال مرحلة انشاء المشروع.

البوسفور وقناة اسطنبول

سنعرض لكم بعض الاختلافات بين قناة إسطنبول الجديدة، ومضيق البوسفور وقدرته الاستيعابية بحسب الجدول التالي:

النوع

قناة إسطنبول الجديدة

مضيق البوسفور

الطول

٤٥ كم

٣٠ كم

العرض

٢٧٥ م

٥٥٠ – ٣٠٠٠ م

العمق

٢٠ م

٦٥م متوسط العمق

القدرة الاستيعابية للسفن يومياً

١٨٥ سفينة

١٣٠ سفينة

عدد الجسور

٦ جسور

٣ جسور

 

شركة براند العقارية تنصح الراغبين بالسكن والاستثمار العقاري، باقتناص الفرصة الذهبية وشراء عقار في إسطنبول بهدف السكن أو الاستثمار.

لا تتردد بالتواصل معنا الآن، للحصول على استشارة قانونية أو عقارية أو نصيحة ذهبية، تساعدك في اختيار العقار المناسب لكم.

تحرير: براند العقارية©

المصدر: الأناضول التركية

عقارات مشابهة

07 أيلول/سبتمبر 2022

مميزات الفلل وأسعارها في اسطنبول

فلل إسطنبول الفخامة بأبهى صورها

اقرأ المزيد

02 أيلول/سبتمبر 2022

هل أحتاج مستشار عقاري لشراء عقار في تركيا؟

أهمية وجود مستشار عقاري عند شراء عقار في تركيا

اقرأ المزيد

20 آب/أغسطس 2022

الاستثمار العقاري في اتاشهير

الاستثمار المربح في إسطنبول الآسيوية في اتاشهير

اقرأ المزيد